قطاع الملكية الفكرية والعلامات التجارية

التوسع والتطور السريع خلق الحاجة الملحة لتوثيق وحفظ المعلومات وارشفتها ووضع النظام الخاص فيها
والذي بدأ من عهد معرفة الكتابة المسمارية لدى الفينيقين والكنعانين والآشورين والبابلين, وصل النظام
الحديث أن نتاج ذلك كله كان سببه ما أبدع العقل البشري, ولما كان من الطبع البشري )في بعضه( وجود الطمع
والتعدي بدون وجه حق على حقوق الغير, ولما ثبت أن الإنتاج الفكري له قيمة مالية تعود بالنفع على من أظهره
للعالم كان لابد من حماية هذا الأمر عبر وضع قوانين وتشمل الجزاء والعقاب.
ومما سبق وعبر مجموعة من المتخصصين اولي الخبرة والممارسة العملية الكبيرة يقدم هذا القطاع
الخدمات الخاصة في حفظ الحقوق الملكية الفكرية وتسجيل براءات الإختراع والعلامات التجارية وحقوق النشر
والطبع وحفظ الحقوق الصناعية طبقا للقوانين المنظمة لذلك وكذلك الدفاع عن من تم التعدي على حقوق
ملكيتهم الفكرية في المحاكم المتخصصة عبر محاميين متخصصين بهذا المجال.
هذا القطاع متمكن القدرة بذا تمكنه عبر المصادر الغير محدودة والتغطية الشاملة من المنظمات الدولية
المتخصصة, وعليه فإنه يستطيع تحقيق التميز عندما يطلب منه أحد عملائه أو وكلائه أو شركائه ضمن
حدود دولة الإمارات العربية المتحدة والخليج العربي أو ضمن الساحة الدولية عبر شبكة علاقاته مع مختصين
في العمل.
فريق عمله يمكنه مواجهة التحديات لهذا المجال على المستوى العالمي بقيادة فريق من المتخصصين
لتحضير وتنفيذ الطلبات الخاصة لهذا المجال لاعتمادها والمضي في تحقيق نتائجها من خال مجموعة
المنظمات والمؤسسات الدولية وتقديم يد العون ضد المخترقين والمتطفلين للقوانين المنظمة التى تمنع
التعدي على حقوق الغير.