القطاع الإداري

منذ عهد التنوير الذي نشأ إبان الثورة الفرنسية في عهد نابليون بونبارت والذي يعتبر رائد وصانع القوانين الادارية
ومن خلفه حملة الراية الجمهورية الفرنسية,وفي من الدول المتخصصة في القانون الاداري الذي يدخل في
جميع نواحي الحياة العملية المتعلقة في الهياكل والانظمة الادارية في كافة المنظمات والادارات والشركات
والمؤسسات الخاصة والحكومية والشبه حكومية .
وبما ان هذا فريق القطاع مع نخبة اعضائه المتعاونين و غالبهم قد مارسوا العمل بصفة موظفين في اي من
القطاعات , وهذا وبحكم الضرورة والطبيعة المفروضة قد جعلهم يعايشوا ويخالطو الافعال وردود الافعال
الناتجة عن قبول او عدم قبول القرارات او التعاميم ومدى قانونيتها وحسن تطبيقها , مما جعلهم اضافة
لما لديهم من خبرة قانونية ان يصبحوا في مقام المنظرين . ان كل هذا سيلمسه كل من يطلب خدمات هذا
القطاع وخصوصا من كان جادا في مطالبته