قطاع أحوال النفس

إن النفس البشرية تحتاج دائما لمن يستطيع أن يفهمها أو يستطيع قراءة طلاسمها أو فهم مكنوناتها الداخلية.
هذا القطاع فيه من الأكفاء القانونيين والنفسيين ممن له البال الطويل والخبرة العريضة في مساعدة أي من
يطلب خدماته أو خدمات أي من الموجودين لتبيان الحق وإبراء الذمة فيما يخص أي نزاع قد يوقف الطاق أو
يحقق الطاق لمنع الضرر أو يحفظ التكوين الأسري وحق الأم في رعاية أطفالها وغير ذلك من أمور تتعرض لها
الحياة الأسرية أو العائلة في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.
وكذلك يؤمن خدمة إعداد الوصايا لمن هم من غير المسلمين على المذهب أو القانون الذي يرغبو في تأسيس
الوصية للورثة.