القطاع الجوي

لا يخفى على الجميع ممن تخصص في الشؤون القانونية والإدارية للنظر في العقود والنزاعات القضائية أو إبداء
الرأي وإعداد الدراسات الإدارية لكيفية إدارة هذا الشق من هذا المجال.
وهنا في هذا القطاع يوجد لديه القانونيين الأكفاء للنظر في كافة العقود وإبداء الرأي عليها أو صياغتها أو إعادة
صياغتها، أو إبداء الرأي في أي نزاع قضائي, يكمن الأمر كله أو جزئ منه في النقل الجوي للأفراد أو النقل الجوي
للبضائع أو عمليات مبادلة النقل الجوي للأفراد والبضائع وكذلك لا ينحصر الأمر في هذا بل يتوسع ليشمل
كافة العقود والنزاعات والخاصة بعمليات البيع للطائرات المدنية والعسكرية بكافة أنواعها كما يتوسع الأمر
فيه ليشمل عمليات النقل المتبادل في أجواء الدول والأماكن الغير خاضعة للاتفاقيات والمعاهدات الدولية,
كما يتوسع الأمر أيضا فيما يخص تحديدا النزاعات الناشئة عن الوقوف الطويل أو القصير في المطارات أو عن
وقوف لأجل الترانزيت وما ينتج عن ذلك من حوادث إتاف لأي من المنشئات الثابتة أو المتحركة في المطارات
أو فقدان أو تلف أي من المنقولات أو من البضائع المشحونة عبر عمليات النقل الجوي.
إن هذا بحق يعتبر قطاعنا هذا ونتفرد بما فيه وبما له وبما عليه لخدمة الموكلين والعماء في هذا التخصص
والمجال.